----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 04/10/2017


الأخ العنصر يؤكد خلال افتتاح أشغال الدورة العادية لمجلس جهة فاس مكناس:
ضرورة مواصلة العمل على التدبير المجالي والتكوين المستمر وتعزيز الشراكات مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي

أكد الأخ محند العنصر خلال افتتاح أشغال الدورة العادية لمجلس جهة فاس مكناس على مواصلة انجاز برنامج التنمية الجهوي والتصميم الجهوي لإعداد التراب كوثيقتين استراتيجيتين للتدبير المجالي، بالإضافة إلى التكوين المستمر وتعزيز الشراكات مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي.
إلى ذلك، فقد صادق مجلس جهة فاس مكناس، على مشاريع اتفاقيات في مجالات اقتصادية وتنموية خصصت لها اعتمادات مالية تناهز 1.7 مليار درهم.
ويهم مشروع الاتفاقية الأولى، الموقعة بين مجلس جهة فاس مكناس والمديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء ومديرية الجماعات المحلية والمجالس الإقليمية بمولاي يعقوب وتاونات، تثنية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مدينتي فاس وتاونات على طول 73 كلم بغلاف مالي يصل إلى مليار و670 مليون درهم.
ويشمل هذا المشروع، الذي ستنطلق أشغاله سنة 2018، الدراسة ومراقبة الأشغال (60 مليون درهم)، وتحويل الشبكات (100 مليون درهم)، واقتناء العقارات (100 مليون درهم)، وإنجاز الأشغال (1.41 مليون درهم).
وسيتم بموجب مشروع الاتفاقية الثانية الموقعة بين وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ومجلس جهة فاس مكناس، إعداد وتطوير البنية التحتية الجيو علمية والوقاية من المخاطر الطبيعية.
ويشمل مشروع هذه الاتفاقية، الذي خصص له اعتمادات مالية تبلغ 15 مليونا و450 ألف درهم، التنظيم المشترك للندوات والتظاهرات العلمية والدورات التدريبية الميدانية التي من شأنها الرفع من المؤهلات الجيولوجية للجهة.
وبهم مشروع الاتفاقية الثالثة، التي تجمع جهة فاس مكناس ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، تنظيم الأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة فاس مكناس.
وسيستفيد من هذا المشروع الذي خصصت له اعتمادات مالية تقدر ب 4 ملايين درهم، جميع التعاونيات والجمعيات بجهة فاس مكناس.
وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحسين تسويق منتجات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة والتعريف بها وتقريبها من المستهلك وضمان نجاح واستمرارية المشاريع المحدثة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.


AL HARAKA - 2005 - الحركة