----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 12/10/2017


في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني
23 قتيلا و1950 جريحا في حوادث السير بالحواضر

لقي 23 شخصا مصرعهم، وأصيب 1950 آخرون بجروح، إصابة 104 منهم بليغة، في 1386 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 2 إلى 8 أكتوبر الجاري. وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث إلى عدم التحكم، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، وعدم انتباه السائقين، والسرعة المفرطة، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة "قف"، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسياقة في حالة سكر، والتجاوز المعيب.
وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح البلاغ أن مصالح الأمن قامت بتسجيل 42 ألف و232 مخالفة، وأنجزت 12 ألف و324 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلصت 29 ألف و908 غرامات صلحية، مضيفا أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 6 ملايين و145 ألف و275 درهم، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4832 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 7251 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 241 مركبة.


.. وموظف شرطة يضطر إلى إستخدام سلاحه الوظيفي بإبن جرير

اضطر موظف شرطة يعمل بفرقة الشرطة القضائية بمدينة ابن جرير لاستخدام سلاحه الوظيفي، مساء أول أمس، خلال عملية توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما أبدى مقاومة عنيفة وعرض حياة عناصر الشرطة للخطر بواسطة سيف من الحجم الكبير.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن عناصر الشرطة حاصرت المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، من أجل الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، غير أنه أشهر سيفا من الحجم الكبير وهدد به موظفي الأمن، مما اضطر أحدهم لإطلاق رصاصة تحذيرية قبل أن يصوب رصاصة ثانية أصابت المشتبه فيه على مستوى القدم اليسرى، وذلك بعدما رفض الامتثال لتحذيرات الشرطة.
وأضاف البلاغ أن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه، والذي تم نقله الى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تم حجز السيف المستعمل في محاولة الاعتداء.
وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى، وذلك في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة فور استقرار حالته الصحية.


AL HARAKA - 2005 - الحركة