----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 28/06/2018


في تصريح لرئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية
الأخ أمسكان يكشف الموعد المحدد لحد الآن للمؤتمر ويتحدث عن تقدم سير أشغال اللجن الفرعية وينفي ما يتم تداوله من إشاعات

الرباط - صليحة بجراف

نفى الأخ السعيد أمسكان، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر، ما يتم تداوله عبر الصحف سواء بخصوص التسابق للترشح للأمانة العامة أو الصراعات الوهمية التي ينشرها البعض، قصد التشويش على سير التحضير للمؤتمر، قائلا "التحضير للمؤتمر الوطني الثالث للحركة الشعبية، يسير بشكل عاد، وكل من يرى نفسه مؤهلا ليقود سفينة الحركة الشعبية له الحق في الترشح".
وأوضح الأخ أمسكان في تصريح ل"الحركة" أن عمل اللجنة الآن منصب على القانون والتهيئ لمؤتمر حزب المؤسسات.
الأخ أمسكان، الذي قال إن كل اللجن المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية تقدمت في أشغالها، كشف عن التاريخ المحدد لإجراء المؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية، قائلا: "لحد الآن حدد في أيام 28، 29 و30 شتنبر2018، بعدد إجمالي للمؤتمرين يصل إلى 2500 مؤتمرة ومؤتمر"، مشيرا إلى أن "هذا التاريخ ليس نهائيا، وإنما قد يخضع للتغيير".
وتابع القيادي الحركي أن لجنة الأنظمة والقوانين تقدمت في أشغالها بعد مناقشة أرضية الحزب ومرت إلى مناقشة التنظيمات والهياكل الوطنية والمحلية والجهوية، واليوم الخميس ستناقش الهياكل المركزية للمؤتمر والمجلس الوطني وكيفية انتخاب المكتب السياسي فضلا عن الأمانة العامة، هل ستبقى على حالها أي بنفس الإختصاصات التقليدية أويتم تغيرها، هذا ما سيكشف عنه الآتي من الأيام.
الأخ أمسكان، الذي دعا الحركيات والحركيين إلى التعبئة لإنجاح عرسهم الحركي، وجه رسالة للكل الحركيين والحركيات، قائلا:" إن محطة المؤتمر ستكون تاريخية بحيث سيسلم فيها المشعل للشباب، وعليهم سيقع مسؤولية مواصلة العمل للارتقاء بالعمل السياسي وتعزيز مكانة حزب الحركة الشعبية داخل المجتمع بما يسمح له بالاضطلاع بمهامه النضالية كاملة للإسهام في بناء مغرب الديمقراطية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس..
جدر الإشارة، إلى أن لجنة اللوجستيك والمالية عقدت الثلاثاء، إجتماعها الثالث برئاسة الأخ محمد الغراس رئيس اللجنة و بحضور الأخوة، السعيد أمسكان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر، محمد السرغيني نائب رئيس اللجنة التحضيري، ولحسن سكوري منسق لجنة الإشراف على انتداب المؤتمرين.
الإجتماع، الذي يأتي في سياق الإجتماعات التي تعقدها لجنة اللوجستيك والمالية مع رؤساء اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للوقوف على احتياجات كل لجنة على حدة في ما يخص الوسائل اللوجستيكية لإنجاح محطة المؤتمر الوطني الثالث عشر.
وفي مستهل كلمته، نوه الأخ أمسكان بالعمل المتفاني لكل المناضلات والمناضلين الحركيين و خاصة الشباب منهم داخل اللجنة التحضيرية.
من جهته، الأخ سكوري، الذي قدم ملخصا لعمل لجنة الانتداب ونظرة عامة حول نسب تمثيلية المؤتمرين عن كل إقليم و تمثيلية المنظمات الموازية للحزب، أبرز أهمية المحطة المقبلة والرهانات التي تنتظر كل الحركيات والحركيين.
من جانبه، الأخ السرغيني نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر، قال "كلنا طموح لتجاوز كل المعيقات اللوجيستيكية التي وقعت في المحطات السابقة".

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة