----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 09/07/2018


الأخ عدي السباعي يرثي المرحوم علي ايكن
نم قرير العين يا علي

ها قد مرت ثلاثة أيام على رحيلك يا علي وجثمانك يرقد تحت التراب بعد أن داهمك الموت فجرا وترك الدمع عليك منهمرا .
رحلت يا علي وأنت الذي كرست شبابك وعلمك طبيبا تسعف مرضاك بنبل وحس إنساني منقطع النظير، مبتسما دوما ومخلصا لنبل رسالتك منذ حلفت قسم أبوقراط .
فكم من مريض سيدعو لك ولقلبك الكبير، وكم من معوز أتاك حاملا للمرض الخبيث فوجدك مساندا ضحوكا تفرج كربته أمام هول المساطر وصعوبة البحث عن العقاقير .
نم مطمئنا يا علي فقد بصمت مسارك القليل في الحياة شهما في كل شيء، وفيا للصداقة، عطوفا على المرضى، محبا للحياة، مخلصا للعهد وغيورا على الوطن.
عشرون سنة مما يعدون وأنا أعاشرك يا علي، خبير بعمقك الإنساني وحرصك على بصم المسار، خدوما لأهلك وبني وطنك من تراب يعتز اليوم أن يحتضنك وأنت الوطني الغيور والخدوم الكريم .
تعجز الكلمات يا علي أن تلم بخصالك و بحنينك الطفولي وبسمتك الدائمة وروحك الطاهرة، ولن أنسى دوما حرصك على العمل يوميا في المستشفى العمومي رغم جاذبية القطاع الخاص لأستاذ من طينتك تزن أنامله ذهبا وفضة.
يا علي سيبكيك طلبتك ومرضاك وصحبك وبنوك وأهلك، ولكن تأكد وأنت في مرقدك الأبدي أنني لن أنساك أبدا، وعهدا أن أخلد ذكرى رحيلك ما دمت حيا ؛ فنم قرير العين يا علي فأنت السابق ونحن اللاحقون وعند نهاية لعبة الماء والطين سنلاقيك باذن الله في مجمع الطيبين .فليرحمك الله أخي العزيز وهو خير الراحمين.

الرباط في 6 يوليوز 2018
عدي السباعي

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة