----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 02/07/2018


الأخ الأعرج يؤكد خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الأربعين لموسم أصيلة
الوعي يتنامى بضرورة الاشتغال على التنمية المستدامة في إفريقيا

قال الأخ محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، نهاية الأسبوع الماضي، بأصيلة إن الآفاق الوحدوية الإفريقية تعد بالجديد والجيد نظرا لتنامي الوعي بضرورة الاشتغال على التنمية المستدامة كمخرج وحيد نحو الخلاص. وأضاف الأخ الأعرج، في الجلسة الافتتاحية للدورة الأربعين لموسم أصيلة الثقافي الدولي، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ما فتئ يؤكد على ذلك سواء في خطبه ذات البعد الإفريقي أو من خلال انخراطه الميداني في دينامية إطلاق مشاريع وشراكات ذات الآفاق التنموية والوحدوية على المستوى القاري.
وأوضح الوزير أن القارة الإفريقية عاشت فترات زمنية طويلة من التقلبات كانت محكومة بظروف موضوعية أكثر منها ذاتية، مشيرا إلى أننا نعيش اليوم لحسن الحظ وعيا جديدا قوامه الاستفادة من التجارب الإفريقية الفاشلة ومن التجارب الدولية الناجحة التي تتجه جهودها الوحدوية والتعاونية نحو القطاعات الآهلة بفرص النجاح والالتفاف. ومن جهة أخرى، دعا إلى الاشتغال على الثقافة، انطلاقا من التنوع والغنى الثقافي والحضاري الذي يميز القارة الإفريقية، والذي يحتوي على طبقات رسوبية ثقافية وفنية جديرة بالاستغلال والاستثمار في صناعات ثقافية وإبداعية خلاقة. وخلص الأخ الأعرج إلى أن ما أتاحته مواسم أصيلة من نقاشات حية وغنية بكل اللغات، وما وفرته من رصيد فكري زاخر، عمل رائد يؤكد عمق الرسالة الإنسانية النبيلة، التي جعلت من أصيلة جسرا بين الشرق والغرب، من أجل تفاهم أفضل، وحوار أمثل بين ثقافات العالم.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة