----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 08/07/2017


في لقاء جمع الأخ أوحلي بوفد رفيع المستوى عن المندوبية السامية لتحديث الدولة التابعة للوزير الأول لجمهورية النيجر
إبراز إستراتيجية المغرب للرفع من المستوى المعيشي لساكنة العالم القروي

الرباط - صليحة بجراف

استقبل الأخ حمو أوحلي كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات أول أمس بالرباط، وفدا رفيع المستوى من المندوبية السامية لتحديث الدولة التابعة للوزير الأول لجمهورية النيجر، مصحوبين بممثلين عن المرصد الوطني للتنمية البشرية.
وقد اطلع الأخ أوحلي خلال هذا اللقاء الذي يأتي في إطار تعزيز علاقات التعاون وتبادل الخبرات بين المغرب والنيجر، الوفد على مختلف المشاريع والبرامج والانجازات التي حققها المغرب لمحاربة الهشاشة والفقر والتهميش وتقليص الفوارق الاجتماعية لاسيما بالعالم القروي.
الوزير، تحدث أيضا عن إستراتيجية المغرب للرفع من المستوى المعيشي لساكنة العالم القروي لاسيما تحسين الولوج إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية كالتعليم والصحة وتوفير السكن اللائق والسهر على دعم المشاريع المدرة للدخل القارة والتي تتيح فرص التشغيل والتصدي للعجز الإجتماعي بالجماعات القروية الأكثر خصاصا فضلا عن تشجيع جمعيات المجتمع المدني العاملة في المجال الإجتماعي.
وقال الأخ أوحلي إن قطاع الفلاحة بالمغرب شهد العديد من الإصلاحات الهيكلية لتمكين البلاد من ضمان الأمن الغذائي والمساهمة في النمو، مضيفا أنه بالرغم أن فلاحتنا مازالت تعاني من بعض الإكراهات إلا أن هاجس الأمن الغذائي و ارتفاع أسعار المنتجات الفلاحية و استهداف محاربة الفقر دفعا المغرب إلى التفكير في إعادة النظر في إستراتيجيته الفلاحية، و من هذا المنطلق ـ يتابع الوزير ـ أطلق جلالة الملك محمد السادس "مخطط المغرب الأخضر" سنة 2008 والذي يأتي في إطار خطة تروم جعل الفلاحة المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد الوطني و ذلك بالرفع من الناتج الداخلي الخام وإحداث فرص الشغل و محاربة الفقر ودعم القدرة الشرائية للمستهلك المغربي مع ضمان الأمن الغذائي علاوة على تطوير الصادرات.
وأشار الأخ أوحلي إلى أن إستراتيجية الوزارة ارتكزت على دعامتين أساسيين هما، الفلاحة العصرية والفلاحة التضامنية، موضحا أن دعامة الفلاحة العصرية تروم تنمية فلاحة متكاملة وتستجيب لمتطلبات السوق.
بدورهم، أعضاء الوفد، ثمنوا جهود المغرب في مجال تحقيق التنمية بالعالم القروي، قائلين إن المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس استطاع تحقيق تقدم ملحوظ انعكس إيجابيا على ساكنة المناطق القروية.
أعضاء الوفد، الذين أبدوا إعجابهم بتجربة المغرب أكدوا رغتهم في العمل على تطوير وتعزيز سبل التعاون بين البلدين وكذا الاستفادة من تجارب المغرب في المجال.
تجدر الإشارة إلى زيارة وفد عن المندوبية السامية لتحديث الدولة التابعة للوزير الأول لجمهورية النيجر يأتي ضمن إطار الشراكة التي تجمع المغرب بالبلدان الإفريقية في مختلف الميادين، ويكرس العلاقات المتميزة التي تشكلت مع العديد من حكومات بهذه البلدان خلال السنوات الأخيرة.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة