----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 05/04/2018


في بلاغ صادر عن اجتماع طارئ للمكتب السياسي للحركة الشعبية
- تجديد التعبئة الشاملة والتجند الدائم وراء جلالة الملك من أجل التعاطي الحازم والتعامل الصارم مع الأزمة الراهنة
- دعوة الأمين العام الأممي لفرض الانسحاب الفوري وغير المشروط من المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية

تبعا للتطورات الأخيرة التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية والمنعطف الحاسم التي تمر منه على ضوء الاستفزازات المستمرة للعناصر الانفصالية بدعم من خصوم المملكة المغربية، الرامية إلى فرض واقع جديد يتنافى والشرعية القانونية والتاريخية للمنطقة العازلة، عقد المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية مساء يوم الثلاثاء 3 أبريل 2018، اجتماعا طارئا بالمقر المركزي برئاسة الأخ محند العنصر الأمين العام للحزب، لدراسة هذه التطورات، حيث تم استعراض التحركات الخطيرة والاستفزازات التي تقوم بها مليشيات البوليساريو.
وبعد نقاش مستفيض حول هذا الموضوع، فإن الحركة الشعبية:
تجدد تعبئتها الشاملة وتجندها الدائم وراء جلالة الملك، من أجل التعاطي الحازم والتعامل الصارم مع هذه الأزمة.
تجدد انخراطها في الدفاع عن المصالح العليا للمملكة وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية واستعدادها لتصحيح الوضع داخل المنطقة بكل الوسائل الممكنة والمتاحة.
تندد بهذه التحركات والإنزلاقات التي تعد عملا معاديا لبلادنا وتهديدا حقيقيا للأمن والاستقرار الإقليميين وانتهاكا صارخا للاتفاقيات العسكرية لوقف إطلاق النار وكذلك تحديا للمنتظم الدولي الراعي لهذه الاتفاقيات.
تعبر عن قلقها الشديد إزاء هذا الوضع الشاذ بالمنطقة، وتسجل احتجاجها حول تساهل الأمم المتحدة في التعامل مع الكيان المزعوم وتغاضيها عن استفزازاته المتكررة التي قد تعصف بالمقرر الأممي حول وقف إطلاق النار بالمنطقة.
تؤكد دعمها لكل المجهودات والمبادرات التي ستقدم عليها الديبلوماسية المغربية وانخراطها فيها.
تدعو الأمين العام للأمم المتحدة لمراقبة الوضع عن كتب وتحمل كامل المسؤولية في اتخاذ الإجراءات اللازمة والصارمة لفرض الانسحاب الفوري وغير المشروط من المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة