----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 23/08/2017


حسب استطلاع للرأي:
1 بالمائة فقط من الشباب الجزائري منخرطون في الأحزاب السياسية

كشف استطلاع للرأي في الجزائر أن 1 بالمائة من الشباب الجزائريين منخرطون في الأحزاب السياسية فيما يكاد الانخراط في النقابات يكون معدوما.وأفاد الاستطلاع الذي أوردت نتائجه الصحف الجزائرية أن "1 بالمائة من الشباب الجزائري أكدوا أنهم انخرطوا في حزب سياسي، بينما قال 3 بالمائة منهم إنهم شاركوا في نشاط حزبي".
وقد شمل الاستطلاع الذي أنجز خلال الفترة ما بين 25 ماي و15 يونيو، عينة من 1462 شابا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة، يمثلون 8 مناطق جغرافية في الجزائر عبر 41 ولاية.واستهدف الاستطلاع محاولة الإجابة عن واقع الشباب الجزائري بعد 55 سنة من الاستقلال ومدى اهتمامه بصفة عامة بالانتخابات وخاصة تشريعيات 2017.
وعبر 43 بالمائة من الشباب الجزائري عن موقف سلبي تجاه الأحزاب السياسية، في حين قال 30 بالمائة إنه ليس لهم رأي.
وبخصوص البرلمان الحالي، قال 41 بالمائة من الشباب إنهم "لا ينتظرون منه شيئا" فيما قال 27.5 بالمائة من الشباب أن البرلمان "مفيد جدا"، مقابل 37 بالمائة قالوا إنه "ليس مفيدا" على الإطلاق.
و لا يعلم 46 بالمائة من الشباب الجزائري الذين شاركوا في الانتخابات التشريعية دوافع اختيارهم، وتأتي "اللامبالاة" في مقدمة أسباب مقاطعة الشباب.
ولدى سؤال الشباب عن دوافع مقاطعتهم، قال 13.5 بالمائة إنهم يعزونها إلى "اللامبالاة" و11 بالمائة إلى عدم وجود الثقة، و11 بالمائة يرجعون الأمر إلى عدم حيازتهم بطاقة الناخب و10 بالمائة بسبب اهتمامهم القليل.
أما عن الجمعيات، فذكر 2.5 بالمائة من الشباب أنهم منخرطون، وصرح 81 بالمائة أنهم لم يسبق لهم ممارسة العمل الجمعوي. ويكاد يكون انخراط الشباب في العمل النقابي معدوما بنسبة 0.2 بالمائة، بينما جاء التقييم إيجابيا لعمل النقابات بنحو 39 بالمائة.
وفي قراءة أولية لهذه النتائج التي وصفتها الصحف الجزائرية بأنها "صادمة"، ذكرت الدراسة أن ثمة "لامبالاة ونفورا لدى الشباب من الفعل السياسي، وجهلا واسعا بدور البرلمان يصاحبه في نفس الوقت تطلع للتغيير".


 

AL HARAKA - 2005 - الحركة