----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 14/09/2020


طالبت بإنزال أقصى العقوبات بالجاني
منظمة النساء الحركيات تحيي الموقف التضامني النبيل لكافة مكونات الشعب المغربي مع عائلة الطفل عدنان

على إثر الجريمة الشنعاء التي ذهب ضحيتها الطفل عدنان بوشوف والتي اهتز لها كيان ووجدان المغاربة قاطبة، أصدرت منظمة النساء الحركيات، يوم السبت 12 شتنبر 2020، البيان التالي:
"بصدمة وذهول كبيرين، تلقينا في منظمة النساء الحركيات خبر مقتل الطفل البريء عدنان بوشوف بمدينة طنجة بعد اختفائه منذ حوالي أسبوع، ليتضح بعد التحريات الأمنية اختطافه وارتكاب جريمة بشعة في حقه، تقشعر لها الأبدان وتدينها مختلف الشرائع والأديان.
في هذه اللحظة الصعبة والمريرة، نتقدم بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة إلى أسرة عدنان المكلومة، ونحيي الموقف التضامني النبيل لكافة مكونات الشعب المغربي مع عائلة الطفل عدنان، ونذرف، كنساء، دموع الأمهات، لأننا نعتبر عدنان فلذة كبدنا جميعا ونتقاسم مع والدته مشاعر الحرقة والأسى.
وفي الوقت الذي نقدر فيه مجهودات مؤسسة الأمن الوطني ونجاحها في فك هذه الجريمة اللغز التي شغلت الرأي العام المغربي، نطالب بإحقاق العدالة وإنزال أقصى العقوبات بالجاني حتى يكون عبرة لمن لا يعتبر. كما ندعو إلى التحسيس بضرورة حماية الطفولة من كل أشكال التغرير وحمايتها من سلوكات مرضية ناتجة عن تراجع القيم المغربية الأصيلة.
رحم الله عدنان وجعله طيرا من طيور الجنة وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون".

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية