----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 22/10/2020


بحضور الأخ محند العنصر وأعضاء من المكتب السياسي
- حزب الحركة الشعبية يواصل الحوار مع جبهة العمل السياسي الأمازيغية
- تفاعل إيجابي وقناعة مشتركة بالإنتصار لخيار العمل السياسي تحت سقف المؤسسات

استكمالا لمسار الحوار بين حزب الحركة الشعبية وجبهة العمل السياسي الأمازيغي، والذي قطع أشواطا متقدمة على مدار الفترة السابقة. انعقد يوم 20 أكتوبر 2020 على الساعة العاشرة والنصف صباحا، اجتماع حضره الأخ محند العنصر الأمين العام للحزب، والإخوة السعيد أمسكان، لحسن السكوري، وعدي السباعي أعضاء المكتب السياسي، في حين مثل جبهة العمل السياسي الأمازيغي في الإجتماع وفد من لجنة الإشراف الوطنية ضمنها المنسق الوطني للجبهة محيي الدين حجاج، بمعية الإخوة أحمد أرحموش وعبد العزيز دحماني.
وبعد تنويه الطرفين بإيجابية مسارات الحوار السابقة، تم التداول في مجموعة من القضايا التي سبق مناقشتها في الإجتماعات السابقة والتي تم التدقيق فيها في اجتماع اليوم، حيث تم الحسم في بعضها في أفق الإعلان النهائي عنها لاحقا.
وقد مر الإجتماع في جو طبعه الوضوح التام بين الطرفين، وتأكيد الجميع على إيجابية ما تمخض عن الاجتماع من توجهات ومقترحات، وعلى التفاعل الإيجابي الذي طبعه على ضوء القناعة المشتركة بالانتصار لخيار العمل السياسي تحت سقف المؤسسات، وبناء الأفق الموحد لتنزيل هذا الخيار الاستراتيجي.
في الأخير تقرر عقد إجتماع آخر في غضون الأيام المقبلة للحسم في مختلف الترتيبات ذات الصلة بتفعيل هذا المسار الاندماجي المشترك.

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية