----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 05/10/2019


في بلاغ صادر عن اجتماع المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية
- الإحاطة علما بما وصلت إليه المشاورات بشأن التعديل الحكومي المرتقب
- تجديد التأكيد على الإنخراط في الدينامية الهادفة إلى إغناء الحقل المؤسساتي الوطني بمزيد من الكفاءات والخبرات لضمان النجاعة والحكامة الجيدة في تدبير الشأن العام للبلاد وبلورة وتنزيل النموذج التنموي الجديد
- التداول في التدابير المتخذة لإنجاح الدخول البرلماني و تعزيز دور الفريقين الحركيين بالمؤسسة التشريعية

عقد المكتب السياسي للحركة الشعبية إجتماعه العادي يوم الخميس 03 أكتوبر 2019، برئاسة الأخ محند العنصر الأمين العام للحزب، خصص لاستعراض مستجدات الحقل السياسي الوطني إلى جانب قضايا تنظيمية تهم الحزب ومنظماته الموازية.
وفي مستهل هذا الاجتماع، رفع الحاضرون أكف الضراعة إلى الله تعالى أن يمتع صاحب الجلالة الملك محمد السادس بدوام الصحة والعافية وأن يبقيه ذخرا وملاذا لهذا البلد الأمين.
وبعد ذلك، قدم الأخ الأمين العام عرضا أحاط فيه المكتب السياسي علما بما وصلت إليه المشاورات بشأن التعديل الحكومي المرتقب، والمؤطر بمرجعية الخطابين الملكيين الساميين بمناسبة عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب.
وبعد نقاش عميق، خلص الإجتماع إلى تأكيد انخراط حزب الحركة الشعبية في هذه الدينامية الهادفة إلى إغناء الحقل المؤسساتي الوطني عموما بمزيد من الكفاءات والخبرات لضمان النجاعة والحكامة الجيدة في تدبير الشأن العام للبلاد، وبلورة وتنزيل النموذج التنموي الجديد، وذلك من خلال تعزيز خيار القطبية في هيكلة الحكومة في إطار تصور عام يشمل إعادة هيكلة المؤسسات العمومية والإدارة بكل مستوياتها، إن على المستوى المركزي أو الجهوي، في أفق التنزيل الأمثل للجهوية المتقدمة، مع التأكيد على مراعاة دعم الحضور النوعي للكفاءات الحزبية في هذا المسار.
ومن جهة أخرى، تداول المكتب السياسي في التدابير المتخذة لإنجاح الدخول البرلماني و تعزيز دور الفريقين الحركيين بالمؤسسة التشريعية، المقبلة على المناقشة والمصادقة على مجموعة من المشاريع القانونية ذات الأهمية مؤسساتيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.
وبخصوص الشأن الحزبي، توقف المكتب السياسي عند البرنامج المعتمد لاستكمال الهيكلة الجهوية والإقليمية للحزب، وكذا الترتيبات المتخذة لاستكمال هياكل منظمتي النساء الحركيات والشبيبة الحركية المقبلتين على عقد مجلسيهما الوطنيين يومي 5 و6 أكتوبر الجاري. كما تم الإتفاق في إطار الإشعاع والتأطير على عقد منتدى للكفاءات الحركية في غضون الأيام المقبلة حول البعد الجهوي والنموذج التنموي الجديد.
وفي إطار تفعيل عمل الأقطاب المنبثقة عن المكتب السياسي، تم تقديم عرض مفصل حول خلاصات اجتماع لجنة الإعلام والتواصل والمتمثلة في الخطوات المتخذة لبلورة مشروع الاستراتيجية التواصلية للحزب بغية تجويد الأداء الحزبي في هذا المجال الحيوي والاستراتيجي بمختلف مكوناته وأنواعه.
وفي الختام، دعا المكتب السياسي كافة الحركيات والحركيين إلى مزيد من التعبئة لإنجاح الأوراش التنظيمية المفتوحة استعدادا للاستحقاقات الحزبية والإنتخابية المقبلة بما يعزز مكانة حزب الحركة الشعبية في المشهد السياسي الوطني.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة