----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 31/03/2021


الأخ أمزازي يؤكد خلال توقيع اتفاقية شراكة لإنشاء معهد التكوين في مجال ريادة الأعمال وتدبير المقاولات الصغرى والمتوسطة:
ربط الشغل بالتكوين الهادف معادلة مهمة وأساسية لإنعاش الاقتصاد

جرى الاثنين بمدينة طنجة توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التكوين المهني، والاتحاد العام لمقاولات المغرب لإنشاء معهد التكوين في مجال ريادة الأعمال وتدبير المقاولات الصغرى والمتوسطة.
وأبرز وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الأخ سعيد أمزازي، في كلمة خلال مراسم التوقيع، التي حضرها على الخصوص والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد امهيدية، والمدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، منير البيوسفي، وفعاليات من القطاعين العام والخاص مهتمة بمجال التكوين المهني، أن الاتفاقية تعد منعطفا مهما في مجال ربط التكوين بمجال تدبير المقاولات ومواكبة الشباب الحامل للمشاريع أو المقبل على إنشاء مقاولات.
وأضاف أن توقيع الاتفاقية مع شريك له مصداقية وخبرة عالية في مجال المقاولات، من حجم الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يضمن التنزيل السليم للاتفاقية وبلورة الأهداف التنموية الجهوية والوطنية والتجاوب مع تطلعات الجهات للرقي بأدائها الاقتصادي، وكذا توسيع استقطاب الشباب المهتم بالأعمال والراغب في ولوج مجال المقاولات، إلى جانب ربط الشغل بالتكوين الهادف كمعادلة مهمة وأساسية لإنعاش الاقتصاد.
وأكد الوزير أن الاتفاقية مفيدة للاقتصاد الوطني عامة، والاقتصادي الجهوي بشكل خاص، موضحا أن مؤسسات التكوين المهني تعمل على توفير التكوين في الاختصاصات والشعب التي تستقطب اهتمام المقاولات المغربية، مضيفا أن مؤسسات التكوين المهني والمتدربين الشباب سيستفيدون في المقابل من الخبرات المتراكمة للاتحاد العام لمقاولات المغرب.

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية