----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 29/03/2021


خلال انعقاد أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية
- الأخ العنصر: التطورات الإيجابية لقضية الوحدة الترابية وما صاحبها من فتح تمثيليات دبلوماسية بعد الإعتراف التاريخي للولاية المتحدة الأمريكية
بمغربية الصحراء تثير غضب الجارة الجزائر
- حث الحركيات والحركيين على تكاثف الجهود والتجنيد لإنجاح المحطة الإنتخابية المقبلة وتطبيق القاسم الانتخابي الجديد سيعطي للتعددية السياسية معناها الحقيقي

الرباط - صليحة بجراف

طالب الأخ محند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، قادة الجارة الجزائر بالعودة إلى جادة الصواب لبناء المغرب الكبير.
الأخ العنصر، خلال تقديمه للتقرير السياسي أمام أعضاء المجلس الوطني خلال الدورة العادية، التي عقدت السبت، عن بعد، عبر تقنية التواصل المرئي، قال: "إن التطورات الإيجابية، التي تعرفها قضية الوحدة الترابية، وما صاحبها من فتح تمثيليات دبلوماسية مختلفة لاسيما بعد الإعتراف التاريخي للولاية المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، تثير غضب الجارة الجزائر".
وتابع أمين عام الحركة الشعبية مستدركا: "ليس كل الجزائريين وإنما بعض الفصائل داخل الجزائر فقط، لأن الجزائريين أشقاؤنا"، مشيرا إلى أن ما يحدث حاليا من استفزازات على الحدود الشرقية للمغرب بإقليم فكيك خير دليل على ذلك.
الأخ العنصر، الذي شدد على ضرورة وضع حد لهذه الاستفزازات، أبرز أن العداء الجزائري للوحدة الترابية للمملكة هو حجر عثرة أمام نهضة وازدهار الدول المغاربية، وأحد معوقات بناء الصرح المغاربي الكبير.
وبخصوص التحضير للمحطة المقبلة، حث الأخ العنصر الحركيات والحركيين على تكاثف الجهود والتجنيد لإنجاح المحطة الإنتخابية المقبلة، قائلا: "يجب أن نكون حذرين حتى تتبوأ الحركة الشعبية المرتبة التي تستحقها ضمن الأحزاب المتصدرة للصفوف الأولى".
الأخ العنصر توقف، أيضا، عند الجدل الذي أثاره القاسم الإنتخابي بين الأحزاب السياسية، ويرتقب أن تحسم فيه المحكمة الدستورية، قائلا: "الكل مطلع شوكته على القاسم الإنتخابي رغم أنه مسألة سياسية محضة ويمكن أن يتغير من حكومة إلى أخرى"، ويكفي أن نتابع ما يقع في الدول الأخرى.
وبعد أن سجل الأخ العنصر أن الحركة الشعبية، سبق أن رفضت الإقتراع اللائحي النسبي ولم يؤخذ بطرحها، "واليوم من كان يتبنى نظام اللائحة أصبح من دعاة الفردي"، أردف متابعا أن "تطبيق القاسم الانتخابي الجديد سيعطي للتعددية معناها الحقيقي، وحزب الحركة الشعبية يدافع التعددية السياسية".
الأخ العنصر، تحدث أيضا، عن مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي المعروف لدى المغاربة بـ "الكيف"، الذي صادق عليه المجلس الحكومي مؤخرا، قائلا: "من حيث المبدأ نحن لا نعارض القانون، لأنه في صالح المزارعين الصغار الذين يمتلكون ربع أو نصف هكتار"، محذرا من استغلال أباطرة المخدرات للقانون وشراء الأراضي المزروعة بالقنب الهندي".

تفاصيل أكثر

 
 

1

 

2

 

3

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية