----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 06/03/2020


تعنى بالتجربة المعاشة لنزلاء المؤسسات السجنية
الأخ أمزازي يدعو إلى بلورة دراسات اجتماعية

دعا وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الأخ سعيد أمزازي، أول أمس، بالرباط، إلى بلورة دراسات اجتماعية تعنى بالتجربة المعاشة لنزلاء المؤسسات السجنية بدل دراسات اجتماعية تعنى بالسجون.
وأكد الأخ أمزازي، في كلمة له بمناسبة لقاء مخصص لإطلاق التحضيرات للمناظرة التوافقية التي ستنظمها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في شهر أكتوبر المقبل، حول موضوع "إعادة الإدماج الاجتماعي لنزلاء المؤسسات السجنية"، على ضرورة تحليل الفضاء السجني بكافة مستوياته منذ الاحتجاز، وإبان التجربة السجنية المعاشة، وخلال فترة إعادة الإدماج.
وأضاف الوزير، في هذه الندوة الأولى المنظمة تحت عنوان "البحث العلمي في خدمة إعادة إدماج النزلاء"، أن البحث العلمي الدقيق والموثق يشكل السبيل الوحيد لمواصلة تحسين الآليات والسياسات التي تهم المنظومة السجنية بالمملكة، داعيا الباحثين إلى مزيد من الاستثمار في التخصصات التي تعنى بالفضاء السجني لتزويد المؤسسات السجنية بمعطيات قيمة وبناءة.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة