----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 2020-03-26


شخصيات عمومية عبر العالم مصابة بفيروس كورونا على رأسها:
الأمير تشارلز وأمير موناكو وأرشيدوق النمسا

تأكدت إصابة العديد من الشخصيات العمومية حول العالم بفيروس "كوفيد-19"، الذي سجل حتى الآن ما لا يقل عن 435 ألف و353 حالة إصابة، و19 ألف و618 حالة وفاة في 195 دولة، وذلك منذ ظهوره أواخر دجنبر المنصرم في مدينة ووهان الصينية.
وهكذا، أعلن مكتب الأمير تشارلز، أمس، أن وريث العرش البريطاني والابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية مصاب بفيروس كورونا المستجد، مثله في ذلك مثل أرشيدوق النمسا والأمير الملكي للمجر وبوهيميا وكرواتيا، كارل فون هابسبورغ، وأمير موناكو، ألبير الثاني.
وأفادت دارة كلارنس هاوس الملكية، في بيان لها، بأن الأمير البالغ من العمر 71 عاما تظهر عليه أعراض خفيفة من كوفيد 19 "لكنه في حال جيدة".
وفي عالم السينما، أعلن الممثل الأمريكي توم هانكس على وسائل التواصل الاجتماعي أنه وزوجته، ريتا ويلسن، الموجودان في أستراليا حاليا، مصابان بفيروس كورونا المستجد، ثم سرعان ما توسعت القائمة لتشمل الممثلة أولغا كوريلينكو، المعروفة بدورها في فيلم جيمس بوند "كم من العزاء"، والممثلين إدريس إلبا، ودانيال داي كيم، ثم كريستوفر هيفجو وإنديرا فارما، المشهورين بدوريهما في المسلسل الناجح "لعبة العروش".
من جهة أخرى، أعلن كل من الرئيس المدير العام لـ"يونيفرسل ميوزيك"، لوسيان غراينج، ومراسلة القناة التلفزيونية الأمريكية (إي بي سي)، كايلي هارتون، ومذيع البرامج التلفزيونية والإذاعية الأمريكي، آندي كوهن، والمنتج السابق في هوليوود، هارفي وينشتاين، أن نتيجة اختباراتهم بخصوص الفيروس كانت إيجابية أيضا.
بدوره، شهد عالم الرياضة حالات عديدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ لم يسلم نجوم الدوري الأمريكي للمحترفين من هذا الوباء الذي أصاب لاعبي كرة السلة رودي غوبرت، ودونوفان ميتشل، وكريستيان وود، وكيفن دورانت.
ولم تستثن هذه الجائحة عالم المستديرة الساحرة، حيث أصابت المدربين فاتح تيريم (غلطة سراي)، وميكيل أرتيتا (أرسنال)، وكذا اللاعبين دانييل روجاني، وكالوم هدسون-أودوي، وباولو ديبالا، وباولو مالديني، وبليز ماتويدي، وإزيكييل غاراي، ومروان فلايني.
وفي عالم السياسة، لم تتأخر الإصابات عن الظهور. ففي فرنسا، جاءت نتيجة فحوص ثلاث شخصيات سياسية إيجابية. ويتعلق الأمر بكل من الوزيرة المنتدبة لدى وزارة الانتقال الإيكولوجي، إيمانويل وارغون، والوزير المنتدب أيضا لدى الوزارة نفسها، برون بوارسون، وكذا وزير الثقافة، فرانك ريستر.
وفي بولونيا، ثبتت إصابة وزير البيئة، ميشال فوس، والنائب في البرلمان الأوروبي، ميخال ووس، ونائب رئيس حزب الفلاحين، آدم غاروباس.
ولم يفلت كبير المفاوضين الأوروبيين في قضية "بريكسيت"، ميشيل بارنييه، من براثن فيروس كورونا، لتثبت إصابته هو الآخر ب"كوفيد-19".

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة