----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 15/03/2019


الأخ أمزازي يؤكد أمام الملتقى الجهوي للتشغيل والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء
الملائمة بين التكوين والتشغيل يشكل تحديا مركزيا لمعالجة معضلة البطالة

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني الأخ سعيد أمزازي أول أمس، بالعيون، ان تحقيق الملائمة بين التكوين والتشغيل يشكل تحديا مركزيا لمعالجة معضلة البطالة في صفوف الشباب، ومدخلا أساسيا لتأهيلهم وتحسين قابليتهم للاندماج المهني والاقتصادي والاجتماعي. وأضاف الأخ أمزازي أن الملتقى الجهوي للتشغيل والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، يشكل محطة لبلورة توصيات ومقترحات عملية وواقعية، وحلول جديدة وجريئة ومبتكرة لتطوير عرض التكوين المهني والرفع من جودته، مؤكدا على ضرورة استحضار خصوصيات ومؤهلات الجهة في أفق تحقيق الملائمة بين التكوين والتشغيل، والرفع من قابلية الاندماج المهني للخريجين.
وذكر الأخ أمزازي، أن تنظيم هذا الملتقى يندرج في إطار التحضير للقاء الوطني حول التشغيل والتكوين الذي دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب في غشت الماضي إلى تنظيمه من أجل بلورة قرارات عملية وحلول جديدة ووضع خريطة طريق مضبوطة للنهوض بالتشغيل وخاصة في صفوف الشباب.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة