----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 31/03/2017


في الاجتماع الدوري للمكتب السياسي للحركة الشعبية
- التأكيد على ضرورة استحضار توجهات الخطاب الملكي بدكار في مسار مشاورات تشكيل الحكومة
- تقديم مقاربة حكامة لتأهيل وضعية الإعلام وشركة "شمس" والاستماع إلى تقرير لجنة مراقبة مالية الحزب

عقد المكتب السياسي للحركة الشعبية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 29 مارس 2017 برئاسة الأخ محند العنصر الأمين العام للحزب.
في مستهل الاجتماع، استمع أعضاء المكتب السياسي للعرض الذي قدمه الأخ الأمين العام حول مسار المشاورات الحكومية التي يقودها السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة مع أحزاب الأغلبية الحكومية. وعبر الجميع عن ارتياحه للأشواط التي قطعتها هذه المشاورات، مثمنين مرة أخرى ما أكد عليه الأخ الأمين العام في أول لقاء له مع السيد رئيس الحكومة بأن الحركة الشعبية تمد يدها لتيسير الأمور وإنجاح مهمة السيد العثماني وأن مصلحة الوطن تظل هي الأساس، وذكر أعضاء المكتب السياسي بضرورة استحضار توجهات خطاب جلالة الملك بمناسبة المسيرة الخضراء من دكار.
إثر ذلك، استمع أعضاء المكتب السياسي إلى تقرير لجنة مراقبة مالية الحزب المتعلق بسنة 2016 كما تحدده قوانين الحزب والذي صادقت عليه اللجنة المذكورة.
كما تم إخبار أعضاء المكتب السياسي بمضمون تقرير خبير الحسابات في ما يخص التدبير المالي للحزب لسنة 2016.
في نفس السياق المتعلق بالحكامة المالية، قدم الأخ إدريس السنتيسي عرضا أوليا حول المهمة التي أسندها له المكتب السياسي والتي ترمي إلى تحسين مردودية الإعلام الحركي والوضعية المالية لشركة شمس، مطالبين إياه بالتعجيل ببلورة مخطط إعادة تأهيل الشركة.
يذكر أنه في بداية الاجتماع، تمت قراءة الفاتحة ترحما على روح الأخ مجيد بنبلعيد المستشار الحركي بجماعة الهرهورة الذي وافته المنية مؤخرا.

 

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة