----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 10/03/2017


في مؤتمر لمنظمة الكشاف الشعبي لجهتي فاس-مكناس ودرعة-تافيلالت
المؤتمرون ينوهون بدعم الأخ محند العنصر للكشاف الشعبي

فاطمة ماحدة

أسفر المؤتمر الجهوي لمنظمة الكشاف الشعبي المنعقد، بالمركب السوسيو تربوي أولاد الطيب بفاس، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، عن تعيين الأخ لحسن سكوري عضو المكتب السياسي، وعضو بالفريق الحركي بمجلس النواب رئيسا شرفيا للكشاف الشعبي لجهتي فاس-مكناس، ودرعة-تافيلالت، بالإضافة إلى إنتخاب الأخ محمد بلحاج مندوبا جهويا بالإجماع على رأس المكتب الجهوي الذي تم تشكيله، ويشمل الجهتين السالفتين الذكر.
وبهذه المناسبة، أكد الأخ لحسن سكوري أثناء تناوله الكلمة التوجيهية للمؤتمرين الشباب الذين - نوهوا بدعم الأخ محند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية - على أهمية التأطير والتحسيس والإنخراط في الأندية الشبابية ومدى تأثيرها على شخصية الشاب وتكوينه وحمايته من الإنحراف والسلوكات اللاأخلاقية.
وأضاف الأخ سكوري في المؤتمر الجهوي لمنظمة الكشاف الشعبي لجهة فاس مكناس والجهة الشرقية وجهة درعة تافيلالت، تحت شعار: "الحركة الكشفية في خدمة الجهوية المتقدمة" أن الشباب الركيزة الأساسية للمجتمع، مذكرا بالخطاب الملكي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، موضحا أن جلالته يؤكد بكل وضوح على إعداد الشباب المغربي للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل البلاد? لكون الشباب يشكلون الثروة الحقيقية للوطن? اعتبارا للدور الذي ينهضون به كفاعلين في سياق التطور الاجتماعي. مبرزا جلالته دور الحركة الكشفية كتنظيم شبابي (بغض النظر على تشتت مكوناته) يعتبر من بين تنظيمات المجتمع المدني الأكثر انتشارا بأغلب مناطق وجهات المملكة، لكن ما ينقصها سوى المساعدة والتوجيه والمواكبة، التي يمكن أن تحقق عن طريق الوحدة الكشفية، يضيف المتحدث.
كما أشار الأخ سكوري إلى الفصل 170 من دستور 2011 الذي يعتبر المجلس الإستشاري للشباب والعمل الجمعوي، كهيئة استشارية في ميادين حماية الشباب والنهوض بتطوير الحياة الجمعوية، مضيفا أنه لايمكن تنمية المجتمع بدون شباب مؤطر ومساهم في الحياة العامة.

 

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة