----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 17/06/2017


الأخ العنصر يؤكد خلال لقاء جهوي تشاوري مع رؤساء الجماعات الترابية
هناك حرص على جعل التصميم الجهوي لإعداد التراب بفاس - مكناس ملكا لكافة الجماعات الترابية بالجهة

أكد رئيس مجلس جهة فاس - مكناس محند العنصر، أول أمس، بالعاصمة العلمية للمملكة حرص المجلس على جعل التصميم الجهوي لإعداد التراب، الجاري إعداده، ملكا لكافة الجماعات الترابية بالجهة.
واعتبر الأخ العنصر خلال لقاء جهوي تشاوري مع رؤساء الجماعات الترابية حول هذا التصميم الذي دخل مرحلة التصور في أفق صياغته النهائية، أن استشارة هذه الجماعات ومسيريها ضروري في هذه المرحلة حتى يكون وثيقة شاملة لكافة مجال الجهة، وملكا لكل جماعة ومنتخب، مؤكدا أن هذا "التمليك ضمانة حقيقة للسير إلى الإمام بجهة فاس- مكناس".
وأعرب عن أمله في أن يتسم هذا التصميم عند نهايته بالالتقائية بين الخطط المحلية والجهوية والوطنية، وأن يأخذ في الاعتبار مخططات توجهات السياسة العامة للبلاد.
وتوقف الأخ العنصر عند أهمية التصميم الجهوي لإعداد التراب كخارطة طريق تغطي فترة تترواح بين 20 و25 عاما، مذكرا بأن هذه الوثيقة يجري تحضيرها بتزامن مع إعداد وثيقة أخرى تهم مخطط التنمية الجهوية، بما يفتح لجهة فاس- مكناس آفاقا واعدة تجعلها في مقدمة جهات المملكة.
وكان مجلس جهة فاس-مكناس قد أعطى الانطلاقة الفعلية لوضع هذا التصميم يوم 17 أكتوبر 2016 وتم تقديمه يوم ثاني نونبر الماضي خلال لقاء إخباري ضم مختلف الفاعلين الجهويين للتعريف بأهدافه وبمكتب الدراسات الذي عهد له بإنجازه.

 

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة