----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 17/06/2017


المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة يعقد دورته الـ 16 في ليبرفيل بمشاركة المغرب

انطلقت أول أمس في العاصمة الغابونية ليبرفيل، أشغال الدورة الـ 16 للمؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة على المستوى الوزاري بمشاركة المغرب. ويشارك المغرب في المؤتمر بوفد تقوده كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، نزهة الوفي، ويضم كلا من سفير المغرب في ليبرفيل، عبد الله الصبيحي، ومدير الشراكة والتعاون والتواصل بكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، محمد بنيحيى، ورئيس قسم التعاون الدولي، رشيد فيرادي، ورئيسة مصلحة التعاون متعدد الأطراف نصيرة غياتي.
وذكرت الوفي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا الاجتماع يأتي في سياق زمني خاص تميز بعودة المغرب إلى أسرته الإفريقية، ولكن أيضا بريادة المملكة في المجال البيئي والتي توجت بتنظيم مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22) بمراكش.
وأكدت أن المغرب المدعوم بتجربته في هذا المجال، يحضر هذا الاجتماع للمساهمة في إيجاد الحلول للتحديات البيئية من خلال التفاعل مع شركائه الأفارقة، مشيرة في هذا الإطار إلى تنفيذ مشروع "4 سي" (مركز الكفاءات للتغير المناخي بالمغرب)، الذي "نريده أن يرتقي ويكتسي هويته على الصعيد الإفريقي".
كما توقفت الوفي عند مشروع "ثلاثية أ" الذي يتضمن الإجراءات اللازمة لمساعدة الفلاحة الأفريقية على التكيف والتأقلم مع الإجراءات المناخية العالمية، مبرزة الأولوية التي توليها الحكومة لهذا المشروع، سواء فيما يتعلق بالشق الفلاحي أو ما يهم الالتزامات الدولية للبلدان الإفريقية في المجال البيئي.
وأوضحت أن هذا المشروع يحظى في الوقت الحالي بحملات تحسيس وترويج على المستوى الإفريقي، بهدف إرساء أسس تعاون غني ومثمر على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف.

 

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة