----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 09/06/2017


الفريق الحركي بمجلس المستشارين يجدد التأكيد على التفاعل الإيجابي مع مطالب الحركات الاحتجاجية السليمة بإقليم الحسيمة

الرباط - صليحة بجراف

جدد الفريق الحركي بمجلس المستشارين، الثلاثاء، التأكيد على التفاعل الإيجابي مع الحركات الاحتجاجية ذات الطبيعة السليمة، وفي مطالبها الاقتصادية والاجتماعية المشروعة، التي تعرفها بعض المناطق، وضمنها إقليم الحسيمة.
وأكد الأخ امبارك السباعي رئيس الفريق الحركي بمجلس المستشارين، في معرض تعقيبه باسم الفريق الذي يرأسه على جواب وزير الداخلية، عن أسئلة آنية بمجلس المستشارين حول "الأحداث التي تشهدها مدينة الحسيمة والمقاربة الحكومية في تدبير الاحتجاجات الإجتماعية والإقتصادية"، على ضرورة التلازم بين مشروعية الحقوق وشرعية القانون، وتلازم الحقوق بالواجبات.
و قال رئيس الفريق الحركي بمجلس المستشارين، إن المكان الطبيعي لحل هذه الإشكاليات المترتبة عن الحراك الاجتماعي هو داخل المؤسسات، من خلال حراك مؤسساتي يتجاوب مع الحراك الاجتماعي، مبرزا أن الفريق الحركي يرى أن المرحلة تقتضي خطوات عملية تتمثل أساسا في تسطير الحكومة لسياسة عمومية إجتماعية مندمجة قادرة على استيعاب مطالب الفئات الإجتماعية ضحية التهميش والإقصاء ، مع تحصين مكانة الطبقة الوسطى وحقوقها وإطلاق يد الجهات وباقي الجماعات الترابية لمباشرة إختصاصاتها الذاتية والمشتركة والمنقولة قصد تقوية هذه الوسائط المؤسساتية و تمكينها من تفعيل برامج التنمية المحلية والجهوية، مضيفا أن "إصلاح الشأن الجهوي والمحلي لن ينجح إلا إذا تنازل الفاعلون الحكوميون المركزيون عن سياسة تدبير أمور المواطنين في البوادي والجبال وهوامش المدن من مكاتبهم المركزية وعن بعد".
ودعا الأخ السباعي إلى التعجيل بتفعيل برنامج تنمية المناطق القروية والجبلية للحد من الفوارق المجالية والاجتماعية علاوة على دعوة جميع مكونات الأمة إلى استحضار الترابط الوثيق بين المواطنة والوطنية، والحرص على سلامة الوطن واستقراره، والتمسك بالنموذج الديمقراطي المتميز الذي يرعاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.


 

AL HARAKA - 2005 - الحركة