----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 21/07/2020


لتجاوز ظرفية وباء كورونا وانعكاساتها السلبية
جهة فاس مكناس قدمت 150 توصية للنهوض بخمسة قطاعات رئيسية في الإقتصاد الجهوي

قدمت الأطراف الفاعلة على صعيد جهة فاس مكناس 150 توصية تروم النهوض بالقطاعات الإنتاجية لتجاوز ظرفية وباء كورونا وانعكاساتها السلبية. وتمت بلورة هذه التوصيات في إطار خمس ورش عمل نظمتها لجنة اليقظة الاقتصادية لجهة فاس مكناس كجزء من أنشطة تشخيص الآثار الاقتصادية السلبية لجائحة كورونا، مستهدفة إعداد برنامج للإقلاع الاقتصادي على مستوى الجهة.
ويتعلق الأمر بورشات قطاعية قدمت نتائجها يوم الجمعة الماضي وجرت وفق مقاربة تشاركية تجمع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والإدارات اللاممركزة والمنتخبين. وقدم خلالها الفاعلون الجهويون في إطار هذه الورشات ما لا يقل عن 150 مقترحا وتوصية على الأمدين القصير والمتوسط، همت أساسا قطاعات السياحة والصناعة التقليدية والصناعة والتجارة والفلاحة. وتهدف لجنة اليقظة الاقتصادية الجهوية التي أطلقت في يونيو الماضي الى وضع آليات فعالة لتدبير آثار الجائحة واعتماد تدابير المواكبة الضرورية للتخفيف من تداعياتها السوسيو اقتصادية. كما عهد اليها بوضع تدابير تمكن من إنعاش القطاعات الاقتصادية على المستوى المحلي والجهوي وتتبع تنفيذ قرارات لجنة اليقظة الاقتصادية الوطنية وتحليل الوضع الاقتصادي والاجتماعي للجهة وصياغة مقترحات وتوصيات بتنسيق مع الفاعلين المحليين.

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية