----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 17/07/2020


الأخ محند العنصر يستقبل التنظيمات الشبيبية للأحزاب الممثلة في البرلمان

شرعت ثماني شبيبات حزبية، في عقد لقاءات مع قيادات عدد من الأحزاب السياسية، من أجل الترافع عن تمثيلية الشباب في المجالس المنتخبة، مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية لعام 2021 ويتعلق الأمر بشبيبات الأحزاب الممثلة في البرلمان، الحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية، والاتحاد الدستوري، وحزب الاستقلال، وحزب التقدم والاشتراكية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والاتحاد الدستوري.
في هذا السياق، استقبل الأخ محند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، يوم الثلاثاء الماضي بالمقر المركزي للحزب بالرباط، مسؤولي هذه المنظمات الشبيبية.
ويأتي هذا اللقاء، بعد سلسلة من الاجتماعات التي ضمت مجموعة من التنظيمات الشبابية، في أفق محطة استحقاقات 2021، التي يراد منها أن تكون مناسبة من أجل ترسيخ مكتسبات الشبيبة المغربية وإيجاد أجوبة للأسئلة المرتبطة بالتمثيلية وعزوف الشباب عن المشاركة السياسية.
يذكر أن الشبيبات الحزبية أصبحت لديها اليوم قناعة بضرورة الترافع على تقوية المجال التمثيلي للشباب وعلى التمكين السياسي للشباب بهدف إشراك فعلي وحقيقي لهذه الفئة الكبيرة من المجتمع المغربي، حيت من الضروري اليوم ضمان حضور الشباب في مراكز القرار، سواء في الجماعات الترابية أو البرلمان بغرفتيه، تفاعلا مع خطابات جلالة الملك محمد السادس عن تجديد النخب.

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية