----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 06/07/2019


الأخ العنصر يراهن على الشباب الحركي للدفع بالحركة الشعبية إلى الأمام

الرباط - صليحة بجراف

تواصل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث للشبيبة الحركية، الذي سيعقد أيام 5-6-7 يوليوز 2019 بالمركب الدولي للطفولة والشباب مولاي رشيد ببوزنيقة، العمل على وضع اللمسات الأخيرة لاستعداداتها لهذه المحطة المهمة التي اعتبرها العديد من الشباب الحركي محطة جديدة لترجمة طلعاته المستقبلية من خلال المشاركة السياسية الفاعلة.
واستنادا إلى بعض المعطيات، فإنه لحد صباح أمس الجمعة، تم وضع 3 ترشيحات لتولي منصب المنسق الوطني للشبيبة الحركية.
وكان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني قد أعلن في وقت سابق عن فتح باب الترشيح لتولي منصب المنسق الوطني للشبيبة الحركية، وحدد الفترة الممتدة من يوم الأربعاء 3 يوليوز 2019 على الساعة الثامنة صباحا إلى غاية اليوم الجمعة 5 يوليوز 2019 على الساعة الثانية عشر زوالا، موعدا لوضع الترشيح لهذا المنصب.
واشترط بلاغ يحمل توقيع الأخ حاتم بكار رئيس اللجنة، أن تكون طلبات الترشيح مرفقة بصورتين شخصيتين عاليتي الجودة من حجم 4,5/3,5 والتي تودع مباشرة لدى كتابة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر بالمقر المركزي للحزب الكائن بـ 66 شارع باتريس لومومبا حسان الرباط، مؤكدا أنه لا تقبل طلبات الترشيح الواردة عن طريق البريد أو الفاكس أو البريد الإلكتروني، ومشيرا أيضا أنه سيعلن عن الترشيحات المعتمدة بعد دراستها والتأكد من مدى استيفائها للشروط القانونية المعمول بها في هذا الصدد.
وفي تصريح بالمناسبة، اعتبر الأخ محند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، المؤتمر الوطني الثالث للشبيبة الحركية "محطة جد مهمة"، قائلا :"الحركة الشعبية التي تراهن على شبابها ـ ربما من ـ الأحزاب الأولى، موازاة مع تأسيسها راهنت على الشباب حيث كان لها تنظيم شبابي"، مضيفا: "أتذكر بعض الوجوه والأسماء في الستينات والسبعينات، والحمد لله، اليوم، هناك شباب آخر بمؤهلات أقوى وبطموحات أكبر وهذا ما نراهن عليه في الحركة الشعبية للدفع بالحزب إلى الأمام".
الأخ العنصر، الذي أعرب عن افتخاره واعتزازه بالشباب الحركي، لم يفته التنويه بعمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث للشبيبة الحركية، التي يرأسها حاتم بكار ورؤساء اللجان المنبثقة عنها، لعملهم الدؤوب، الذي يترجم إرادتهم وعزمهم على إنجاح هذه المحطة، التي أكد أنه متيقن من نجاحها.
وأردف العنصر متابعا: "أنه يتوخى من الشباب الحركي أن يستثمر هذه المحطة الشبابية حتى تكون "درجة" أو خطوة أولى في الولوج إلى المسؤولية داخل الحزب، لا سيما وأنه أبان عن قدرات ومهارات مهمة يمكنها أن تدفع به إلى تحمل مسؤوليات فعالة في الحياة العامة".

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة