----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 07/01/2020


الفريق الحركي بمجلس المستشارين يطالب الحكومة بالعمل على إدماج مغاربة العالم في الحياة السياسية
الأخ البقالي يدعو إلى وضع إستراتيجية للحد من هجرة الأدمغة

الرباط - صليحة بجراف

طالب الفريق الحركي بمجلس المستشارين، الحكومة بالعمل على إدماج مغاربة العالم في الحياة السياسية المغربية، بالنظر لأدوارهم المهمة في التنمية الاقتصادية، قائلا: "إيمانا منا بأهمية الرأسمال البشري في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدنا، نتطلع في الفريق الحركي الى أن تتخذ الحكومة التدابير القانونية لإدماج مغاربة العالم في الحياة السياسية المغربية، والعمل على ضمان تمثيليتهم في المؤسسة التشريعية، والمؤسسات الدستورية ، وفي المجالس الاستشارية ومجالس الحكامة".
وشدد الأخ الطيب البقالي (عضو الفريق الحركي بمجلس المستشارين) في تعقيب على جواب الوزيرة المنتدبة بخصوص المغاربة المقيمين بالخارج حول "إستراتيجية الحكومة للحد من هجرة الأدمغة "خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، على استحضار المكانة السياسية المرموقة للعديد من الكفاءات المغربية في بلدان المهجر.
عضو الفريق الحركي بمجلس المستشارين، الذي توفق عند المبادرة الملكية الحكيمة، التي مكنت عددا من الكفاءات المغربية بالخارج من التمثيلية في لجنة إعداد النموذج التنموي الجديد، دعا الحكومة إلى مبادرات مماثلة تواكب هذا التوجه الاستراتيجي، مبرزا أن الأرقام الواردة في مجموعة من الدراسات المنجزة حول هذا الموضوع، وخاصة دراسة لجامعة الدول العربية أنجزت سنة 2018، كشفت أن هناك حوالي 50 ألف طالب مغربي يدرسون في الخارج وحوالي 200 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة، اختاروا العمل خارج بلدهم، تجعلنا نلح على ضرورة بلورة إستراتيجية حقيقية وناجعة للحد من هجرة الكفاءات المغربية لاسيما وان بلادنا تعرف الخصاص في مجموعة من القطاعات الإستراتيجية والتخصصات المهمة، كالصحة، والتعليم والاقتصاد والمالية، والتكنولوجيا، والإعلاميات والهندسة وغيرها.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة