----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 23/02/2017


تجسيدا للدينامية الحركية وللانخراط في خيار الجهوية
تعيين الدفعة الأولى من المنسقين الجهويين للحزب

في إطار الدينامية المتجددة التي يعرفها حزب الحركة الشعبية على مستوى هياكله ومنظماته الموازية، وتماشيا مع روح وفلسفة الجهوية التي أصبحت خيارا استراتيجيا، تم تعيين منسقين جهويين على صعيد العديد من جهات المملكة، للإشراف على تجديد الهياكل الجهوية والإقليمية ومواكبة أنشطتها.
وستعرف انطلاقة هذه الدينامية دعوة أعضاء المجالس الجهوية المحددة صفاتهم بموجب المادة 33 من النظام الأساسي الذي صادق عليه المؤتمر الوطني الثاني عشر المنعقد بالرباط يومي 21-22 يونيو 2014، لعقد مؤتمرات جهوية وانتخاب أعضاء مكاتبها، في أفق تجديد التنظيمات الحزبية وإقليميا ومحليا وتعيين منسقين جدد على مستوى الأقاليم.
وقد أسفرت التعيينات الأولية التي تم الإعلان فيها الأسبوع المنصرم وبعد استشارة المكتب السياسي خلال اجتماعه المنعقد يوم السبت 4 فبراير 2017، عن قرار الأخ الأمين العام تعيين الإخوة الآتية أسماؤهم منسقين جهويين في انتظار استكمال هذه العملية التنظيمية لتشمل باقي جهات التراب الوطني:
الأخ محمد مبديع: جهة بني ملال خنيفرة
الأخ السعيد أمسكان: جهة درعة تافيلالت
الأخ سعيد التدلاوي: جهة الدار البيضاء سطات
الأخ عبد القادر البريكي: جهة فاس مكناس
الأخ محمد الأعرج: جهة طنجة تطوان الحسيمة
الأخ محمد الفاضلي: الجهة الشرقية
الأخ محمد الحموش: جهة الرباط سلا القنيطرة
الأخ امبارك السباعي: جهة مراكش آسفي

وفي قراءة للمقرر التنظيمي الذي أشر عليه الأمين العام للحزب، يتضح جليا الدور المركزي الموكل إلى المنسقين الجهويين الذين يعتبرون المحاورين لكل تنظيمات الحزب على صعيد الجهة، وذلك لإشرافهم على انتخاب الهياكل الجهوية في أقرب الآجال بغية تعزيز مكانة الحزب داخل كل جهة وتنفيذ برامجه وتنزيل سياسته الرامية إلى إعمال مقاربة القرب والتشاركية وذلك في إطار نقل اختصاصات المركز إلى الجهة، انخراطا من الحركة الشعبية في مسلسل ورش الجهوية الذي اعتمدته بلادنا.
ولم تفت المقرر التنظيمي الفرصة أيضا للتشديد على أهمية التنظيمات الحزبية الإقليمية والمحلية والمنظمات الموازية التي يجب أن يتم تجديد تدابيرها في احترام تام لقواعد الديمقراطية والشفافية. وتبقى الوسيلة المثلى لبلوغ هذا الهدف هي العمل على دعوة كل المناضلات والمناضلين إلى تجديد انخراطهم داخل الحزب كشرط أساسي للمشاركة في مؤتمرات الحزب وأنشطته.



AL HARAKA - 2005 - الحركة