----------
إعلانات
اتصل بنا
الحركة - 06/04/2021


خلال حفل تتويج المشاركات والمشاركين في دورة تدريبية حول الحملات الانتخابية
- الأخ العنصر: مثل هذه التكوينات تعطي نظرة أخرى عن العمل الحزبي وهذا ما نسعى إليه لتعزيز مكانة لحركة الشعبية في المشهد السياسي
- الأخ الغراس: المشاركون والمشاركات أصبحوا جاهزين لتدبير الحملات الانتخابية
- نسعى إلى تشكيل وحدات توزع على مختلف ربوع المملكة للتواصل والإطلاع عن قرب على المشاكل والتطلعات لبلورة خطاب سياسي واقعي يستجيب لحاجيات الساكنة

الرباط - صليحة بجراف

نظمت الأكاديمية الشعبية للحركة الشعبية، الأحد، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، حفلا لتتويج المشاركات والمشاركين من مناضلات ومناضلي الحزب، الذين استفادوا من التدريب الذي نظمته الأكاديمية الشعبية والخاص بالحملات الإنتخابية.
وبالمناسبة، نوه الأخ محند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، بالساهرين على هذه المبادرة الأولى للأكاديمية، التي قال عنها إن: "الحزب تمكن من إحداث الأكاديمية الشعبية، بفضل مجهودات عدد من الإخوان، خاصة الأخ محمد الغراس الذي سهر عليها بتعاون مع أحزاب أجنبية صديقة".
وأضاف الأخ العنصر:" الحمد لله، اليوم نجني ثمار الأكاديمية الشعبية، الذي هو التكوين الأول للمشاركات والمشاركين، الذين هم فخورين بتكوينهم وبالشهادات، التي حصلوا عليها".
وأردف الأخ العنصر متابعا أن: "مثل هذه التكوينات تعطي نظرة أخرى عن العمل الحزبي، الذي عادة ما يرتبط بذهن المواطنين بالحملات الانتخابية والتجمعات الخطابية، فيما العمل الحزبي يستهدف حتى المواطنين غير المنتمين، وفي مجالات عديدة، كالتكوين والتواصل واكتساب فن الإصغاء لمشاكل الساكنة، وهذا ما نسعى إليه لتعزيز مكانة حزب الحركة الشعبية في المشهد السياسي".
من جهته، الأخ محمد الغراس، عضو المكتب السياسي، ورئيس قطب العلاقات الخارجية ومغاربة العالم لحزب الحركة الشعبية، ورئيس شبكة الحرية الليبرالية (أهلا)، الذي أشاد بسهر الأخ محند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، على الأكاديمية الشعبية، وحضوره حفل تتويج المشاركات والمشاركين في هذه الدورة الأولى، التي استغرقت شهرا، مبرزا أن المشاركين والمشاركات أصبحوا جاهزين سواء لتدبير حملاتهم الإنتخابية، كمرشحين، أو مدراء لحملات انتخابية، محليا وجهويا ووطنيا.
وأضاف الأخ الغراس أن هناك إجراءات أخرى تلي التكوين وهو البحث في شكل وحدات توزع على مختلف ربوع المملكة هدفها التواصل والإطلاع عن قرب على مشاكل المواطن والإصغاء لتطلعاته وذلك في أقف بلورة خطاب سياسي واقعي يستجيب لحاجبات الساكنة.
تجدرا لإشارة إلى أن برنامج التدريب الأول الذي سهرت على تنظيمه الأكاديمية بتعاون مع حزب (في في دي الهولندي)، توزع على 4 مكونات كل واحدة منها، تمت في نهاية أسبوع.
وتوزعت هذه المكونات على 11 وحدة، تناولت في الأسبوع الأول "الأحزاب السياسية والإنتخابات"، و"أساليب القيادة ومهاراتها"، "البحث والإستراتيجية والإستهداف"، ثم "التواصل مع الناخبين".
وفي الأسبوع الثاني تم التطرق إلى" تحديد القضايا وبلورة البرنامج"، ثم "بلورة الخطاب"، والأسبوع الثالث تمحورت وحداته حول "مهارات التواصل" و"بناء استراتيجيات الإتصالات".
وفي الأسبوع الرابع، انصب اهتمام المشاركين على" بناء خطة الحملة"، و"تعبئة الموارد" و"الإستعداد للترشح".
وقد توج هذا التدريب بتوزيع الشواهد على المشاركات والمشاركين.

 

الحركة - لسان الحركة الشعبية