----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 21/04/2017


على هامش الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية
وزراء اقتصاد عرب يشيدون بالبنيات التحتية المينائية والسككية بالمغرب

أشاد وزراء اقتصاد عرب، أول أمس، بطنجة، بالبنيات التحتية المينائية والسككية بالمغرب، من قبيل ميناء طنجة المتوسط ومشروع الخط فائق السرعة لانعكاساتهما الإيجابية على الاقتصاد المغربي.
وأكد هؤلاء الوزراء، على هامش زيارة نظمت لميناء طنجة المتوسط ومشروع الخط فائق السرعة، بمناسبة الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية، أن هذه الأوراش الكبرى تشكل دليلا ساطعا على رجاحة الاختيارات التي سلكها المغرب ورؤيته الواضحة، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تقوية نسيجه الاقتصادي والسير على درب التقدم والتنمية.
وحسب وزير المالية والتتخطيط الاقتصادي السوداني، بدر الدين محمود عباس، فإن منصة طنجة-ميد العملاقة، التي تشكل البنية المينائية الأهم على مستوى المنطقة، تبرهن على الرؤية الاقتصادية الواضحة للمغرب، كما تؤكد على دور المؤسسات النقدية العربية في تمويل هذا النوع من المشاريع المهمة.
من جانبه، ثمن وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني، محمد السعدي، الدينامية التي يشهدها قطاع البنيات التحتية، والتي تبرهن على مستقبل واعد بالنسبة للمملكة، مضيفا "لقد فاق هذا التطور تصوراتنا".
وسجل أن المنصة المينائية طنجة-ميد ومشروع الخط الفائق السرعة الذي يربط طنجة بالدار البيضاء، وكذا التطلعات المستقبلية للبلد "تبرهن على إيجابية، وسرعة ووضوح مسلك التنمية بالمغرب".

 

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة