----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 06/08/2019


في بلاغ للمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية
- اعتزاز بما حققته بلادنا تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك خلال العقدين الأخيرين
- نثمن مضامين وتوجهات الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش المجيد
- تأكيد الإنخراط الفعال في المسار النوعي الذي حدده صاحب الجلالة عناوينه الكبرى قواعده وعناوينه الكبرى
- دعوة إلى الشروع في توفير الآليات القانونية والتشريعية والتنظيمية الكفيلة بدعم المغرب المنفتح لخلق جاذبية الاستثمار
- ضرورة التسريع في تنزيل مقتضيات القوانين المؤطرة لمجالات التربية والتعليم والثقافة التي صادق عليها البرلمان
- الدعوة إلى الإسراع بعقد اجتماع لقادة أحزاب الأغلبية الحكومية لاتخاذ التدابير المرحلية اللازمة

عقد المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية اجتماعه العادي يوم الجمعة 2 غشت 2019، برئاسة الأخ محند العنصر الأمين العام للحزب خصص لتدارس مستجدات الساحة الوطنية وفي صدارتها احتفال الشعب المغربي بالذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه الميامين والخطاب التاريخي لجلالته بهذه المناسبة المجيدة، إلى جانب استعراض تطورات الأوراش التنظيمية داخل الحزب.
وبعد نقاش معمق بين الأعضاء خلص الإجتماع إلى ما يلي:
أولا: يعبر الحزب عن اعتزازه بما حققته بلادنا تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك خلال العقدين الأخيرين من إصلاحات هيكلية ومؤسساتية شملت مختلف المجالات السياسية والحقوقية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية وتوجت بدستور متميز أدرج بلادنا في جيل جديد من الدساتير المتقدمة في العالم، وبإصلاحات ومصالحات نوعية عززت مكانة المملكة المغربية كشريك استراتيجي على المستوى الدولي.
ثانيا: يثمن الحزب مضامين وتوجهات الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش المجيد، والذي رسم معالم التحول الجوهري في مسار المغرب على ضوء رصد المنجزات والمكتسبات الإيجابية وتدارك النواقص، وترسيخ خيار التغيير والتجديد برهان استراتيجي يؤسس لنموذج تنموي واعد ببرامج تنموية هادفة تتولى بلورتها وانجازها نخب ذات كفاءة وخبرة بهدف اسمي يتجلى في بناء مغرب العدالة الاجتماعية والإنصاف والتوازن المجالي، مغرب الوطنية الصادقة المقرونة بالمواطنة الحقة.
ثالثا: صلة بما سبق تؤكد الحركة الشعبية انخراطها الفعال في المسار النوعي الذي حدد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله قواعده وعناوينه الكبرى، مسجلة تفاعلها الإيجابي لاتخاذ التدابير العملية للمساهمة في ترجمة الرؤية الملكية الاستراتيجية المتمثلة في بلورة وانجاح النموذج التنموي الجديد مع ابراز نخب سياسية قادرة على ترجمة رهان مغرب يوفر الكرامة لجميع أبنائه.
رابعا: تدعو الحركة الشعبية إلى الشروع في توفير الآليات القانونية والتشريعية والتنظيمية الكفيلة بدعم المغرب المنفتح لخلق جاذبية الاستثمار كقاعدة لدعم فرص الشغل وتبسيط المساطر، وتمكين المجالس الجهوية والجماعات الترابية من ممارسة كافة اختصاصاتها، وإعمال مقاربة التمييز الإيجابي والاجتماعي في مجال الاستثمارات العمومية والخاصة، والمنظومة الضريبية، والتعجيل بإخراج قانون الجبل والوكالة الوطنية لتنمية المناطق القروية والجبلية، لفائدة المجالات والجهات والفئات الإجتماعية التي لم تنل حظها من التنمية والتقدم.
خامسا: خلق لجنة مصغرة للحزب مدعمة بالخبراء والكفاءات لدراسة القوانين والمساطر وتقديم اقتراحات تروم تجويد هذه الترسانة لتكون مواكبة وميسرة لإنجاز مشاريع التنمية المستقبلية.
سادسا: تؤكد الحركة الشعبية أن أجهزتها التنفيذية والتقريرية ستظل جاهزة للقيام بواجبها لمواكبة هذه الإصلاحات البنيوية خدمة للوطن من حجم مغرب يعرف تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله من أين أتى والى أين يسير، مغرب نعتز كحركيات وحركيين أن نكون من طينته وترابه.
سابعا: ضرورة التسريع في تنزيل مقتضيات القوانين المؤطرة لمجالات التربية والتعليم والثقافة التي صادق عليها البرلمان مؤخرا.
ثامنا: الدعوة إلى الإسراع بعقد اجتماع لقادة أحزاب الأغلبية الحكومية لاتخاذ التدابير المرحلية اللازمة.


AL HARAKA - 2005 - الحركة