----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 26/10/2018


الأخ الأعرج يؤكد خلال افتتاح السنة الثقافية 2018 - 2019
المغرب احتضن تظاهرات دولية تعزيزا للدبلوماسية الثقافية

أعلنت وزارة الثقافة والاتصال، أول أمس، بالرباط، عن انطلاق السنة الثقافية الجديدة 2018 - 2019، التي تعد تقليدا سنويا يسلط الضوء على القضايا الثقافية بالمغرب. وتميز حفل افتتاح السنة الثقافية بتكريم أعضاء اللجنة العلمية لجامعة مولاي علي الشريف التي يرأسها مؤرخ المملكة، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، اعترافا بمساهماتهم في البحث العلمي والتكوين وأعمال التدوين والتوثيق التي أغنت الخزانة المغربية.
واستعرض وزير الثقافة والاتصال، الأخ محمد الأعرج في كلمة بالمناسبة، الأنشطة التي ميزت السنة الثقافية 2017-2018، خاصة في مجال التراث الثقافي، وسلط في هذا الصدد الضوء على الأنشطة والبرامج المرتبطة باكتشاف أقدم إنسان لصنف الإنسان العاقل بجبل إغود (إقليم اليوسفية)، والعثور على أقدم الجينات في إفريقيا بتافوغالت، وعمليات تثمين الموقع الأثري لأغمات التاريخية، وإعادة ترميم القنصلية الدانماركية بالصويرة، وتسجيل رقصة "تيسكيوين" على لائحة التراث الثقافي غير المادي للصون العاجل.
وفي مجال الفنون، أضاف الأخ الأعرج أنه تم تنظيم المنتدى الوطني حول المسرح مع إرساء تظاهرات ثقافية جديدة لفائدة هواة المسرح بمراكش وإعطاء انطلاقة أشغال الشطر الثاني من مركز تطوان للفن الحديث، مبرزا أن مجال الكتاب والقراءة عرف بدوره خلال الموسم الثقافي المنصرم برامج وأنشطة تجاوزت ما تم الإعلان عنه، كما شكل مناسبة للانفتاح على المجتمع الدولي من خلال احتضان تظاهرات ثقافية دولية بالمغرب وذلك تعزيزا للدبلوماسية الثقافية.


AL HARAKA - 2005 - الحركة