----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 11/10/2018


افتتاح الدورة البرلمانية يوم الجمعة وسط توقعات تعلق عليها الكثير من الرهانات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتشريعية
الأخ كوسكوس: الفريق الحركي بمجلس المستشارين منسجم ولا يقوم بأية حملة استباقية وسينضبط لما سيسفر عنه اجتماع أمناء الأغلبية

صليحة بجراف

فند الأخ حميد كوسكوس، الخليفة الثالث لرئيس مجلس المستشارين، ما تداولته بعض الصحف الصادرة أمس الأربعاء 10 أكتوبر 2018، بخصوص خوضه لحملة استباقية لفائدة ترشيح عبد الصمد قيوح لرئاسة مجلس المستشارين، قائلا: "نحن لا نخوض أي حملة استباقية لدعم مرشح على حساب آخر".
وأضاف الأخ كوسكوس في تصريح ل" الحركة"، "الفريق الحركي بمجلس المستشارين، يعمل في انسجام تام ولا يخوض أي حملة استباقية، وننتظر ما سيسفر عنه اجتماع أمناء الأغلبية مساء (أمس) الأربعاء".
وتابع الأخ كوسكوس "قرار الأغلبية يلزمنا جميعا، وسننضبط له وليس هناك أي انقسام داخل الفريق الحركي بمجلس المستشارين".
ولم يفت الخليفة الثالث لمجلس المستشارين التذكير بأن الفريق الحركي تجمعه علاقات تعاون واحترام مع الجميع، ولن يخرج عن سياق ما سيسفر عنه اجتماع أمناء الأغلبية.
تجدر الإشارة إلى أنه ينتظر أن يفتتح جلالة الملك محمد السادس يوم الجمعة 12 أكتوبر 2018، الدورة الأولى من السنة التشريعية برسم 2018/2019، طبقا لمقتضيات الفصل الخامس والستون من الدستور، وسط توقعات بدورة مهمة تعلق عليها الكثير من الرهانات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتشريعية.
وما يميز الدخول البرلماني الجديد، والذي سينطلق بالخطاب الملكي، باعتباره محددا لمجموعة من السياسات العمومية، وموجها للبرلمان والحكومة بهدف وضع أولويات محددة في مجالات معينة، علاوة على انتخاب رئيس جديد لمجلس المستشارين وتجديد هياكل هذا الأخير، بعد بلوغ نصف الولاية التشريعية، حيث سيكون لذلك تأثير على أداء الغرفة الثانية كما سيكون له انعكاس مستوى مجلس النواب في ما يتعلق بالتشريع والرقابة على عمل الحكومة.

 

AL HARAKA - 2005 - الحركة