----------
إعلانات
إشتراكات
اتصل بنا

الحركة - 29/11/2018


الأخت فاطنة لكحيل تؤكد في معرض ردها على سؤال شفوي بمجلس المستشارين:
لم يتم إقصاء أي مركز أو مدينة من البرنامج الوطني "مدن بدون صفيح في أفق 2021"

أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان الأخت فاطنة لكحيل، أول أمس، بالرباط، أنه لم يتم إقصاء أي مركز أو مدينة من البرنامج الوطني "مدن بدون صفيح في أفق 2021".
وأوضحت الأخت لكحيل في معرض ردها على سؤال شفوي حول تنفيذ البرنامج الوطني "مدن بدون صفيح في أفق سنة 2021" تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أنه تمت مراجعة تاريخ الإعلان عن مدن بدون صفيح، ويتعلق الأمر بـ"آجال جديدة وملزمة تم التوافق بشأنها بتنسيق مع وزارة الداخلية، وذلك في إطار إعطاء دفعة جديدة لهذه البرامج".
وأفادت كاتبة الدولة بأن المراكز الجهوية المعنية بهذا التحيين تم التوافق عليها في الفترة الزمنية الممتدة إلى 2021 بالنسبة لأغلب المراكز بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، ويتعلق الأمر بكل من عين عتيق، وأم عزة، والمنزه، وسيدي يحيى زعير، والهرهورة التابعة ترابيا لعمالة الصخيرات- تمارة، والتي تم تحديد أجل إعلانها مدنا بدون صفيح سنة 2019، مضيفة أنه وعلى غرارها سيتم إعلان كل من مدن الرباط والقنيطرة مدنا بدون صفيح، ومشيرة إلى أن مدينة سيدي يحيى الغرب التابعة لإقليم سيدي سليمان ستصبح مدينة بدون صفيح سنة 2022.
وبخصوص مدينة سلا ومراكز تمارة والصباح والصخيرات، ذكرت بالإكراهات التي تواجهها خصوصا تلك المتعلقة بـ"ندرة العقار" حيث تم اقتراح متم سنة 2022 كأجل لإعلانها مدنا بدون صفيح، مشيرة إلى أن المنظومة الجهوية "تقوم حاليا بمجهودات حثيثة لتحديد طرق التدخل وتوفير الإمكانيات المالية والعقار اللازم لمعالجة هذه الأحياء في الآجال المقترحة".


AL HARAKA - 2005 - الحركة